أبو هولي يعلن عن انطلاق فعاليات النكبة في الوطن والشتات

أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور أحمد ابو هولي عن انطلاق فعاليات إحياء الذكرى 71 للنكبة في الوطن والشتات وفي كافة أماكن التواجد الفلسطيني .

وأوضح أبو هولي في بيان صحفي صادر عنه اليوم: أن الفعالية المركزية  في المحافظات الشمالية (الضفة الغربية) ستكون من خلال المسيرة والهرجان المركزي الذي سيقام في تمام الساعة 11:30 من صباح يوم الأربعاء الموافق 15/5/2019 في مدينة رام الله والتي ستنطلق من ضريح الشهيد ياسر عرفات إلى ميدان الشهيد ياسر عرفات.

وأضاف: أن فعالية المحافظات الجنوبية (قطاع غزة) ستنطلق يوم الثلاثاء 14/5/2019 الساعة 11:30 من مقر وكالة الغوث الدولية (أونروا) البوابة الغربية باتجاه مقر الأمم المتحدة حيث سيقام المهرجان المركزي التي سيلقى فيه كلمة لرئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة أبو هولي.

أما بخصوص فعاليات مخيمات لبنان، كشف أن مهرجاناً  مركزياً سيقام في مدينة صيدا بلبنان، يوم الأربعاء الموافق 15/5/2019 الساعة 11:30 صباحاً بمشاركة كافة القوى الفلسطينية حيث سيتخلله عدة كلمات سياسية.

وتابع: أن اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة ستنظم مؤتمراً فكرياً بتاريخ 21-23 حزيران/يونيو 2019 لمدة ثلاثة أيام في السويد بمدينة (أبسالا) بمشاركة الجاليات الفلسطينية في أوروبا. وأوضح أبو هولي أن عدة فعاليات ووقفات ستقام أمام مداخل المخيمات الفلسطينية في لبنان إلى جانب المهرجان المركزي في مخيم صيدا، كما سيكون هناك فعاليات ومسيرات في كافة أماكن تواجد الجاليات الفلسطينية في أوروبا والدول العربية والأميركيتين بالتنسيق مع السفارات والجاليات والفصائل الفلسطينية يوم 15/5/2019 .

وأكد على أن اللجنة الوطنية العليا حرصت على انطلاق فعاليات النكبة هذا العام موحدة في البوستر والشعار، تنفيذاً لقرار اللجنة التنفيذية بتوحيد الجهود لإحياء فعاليات النكبة  .

وتابع أبو هولي أنه بناءً على قرار مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في مدينة رام الله بتاريخ 6/5/2019 تم تكليف وزارة التربية والتعليم بتخصيص إحدى الحصص الدراسية  في المدارس، لتعريف الطلبة بنكبة الشعب الفلسطيني وقضية اللاجئين وحقه العادل في العودة إلى دياره بالإضافة إلى تكليف وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتعميم على خطباء وأئمة المساجد لتخصيص خطبة يوم الجمعة الموافق  10/5/2019 للحديث عن النكبة وتداعياتها  وتخصيص  صلاة الأحد في الكنائس للحديث عن النكبة وتداعياتها ودعوة المصلين للمشاركة في الفعاليات التي ستنظم في هذه المناسبة وإطلاق صفارة الحداد من سماعات المساجد وقرع أجراس الكنائس في تمام ساعة 12 من يوم الأربعاء الموافق 15/5/2019 لمدة 71 ثانية بعدد سنوات النكبة.

وأضاف: أبو هولي أنه تم التنسيق مع وزارة الخارجية الفلسطينية بتزويد السفارات والممثليات الفلسطينية في الخارج بالمواد الإعلامية والبوستر والشعارات الموحدة، لافتاً إلى أن مذكرات سياسية ستوجه للأمين العام للأمم المتحدة وأخرى لجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وللمفوض العام لـ (أونروا) لتذكيرهم بهذه المناسبة الأليمة ومطالبتهم بإنصاف شعبنا وبرفع الظلم التاريخي عنه وتوفير الحماية الدولية له .

وأشار إلى أن هناك سلسلة من الفعاليات التي ستنفذ داخل المخيمات والمدن والقرى الفلسطينية على مدار العام، تشمل ندوات سياسية، ورشات عمل حول قضية اللاجئين، أمسيات شعرية وفنية، معرض للصور والتراث تشير إلى رحلة اللجوء، مؤتمرات شعبية وفكرية، مسيرات شموع وكشافة، خيام اعتصام، وبطولات رياضية، ومسابقات ثقافية لطلبة المدارس، وجلسات عشائرية لاستعادة ذكريات الحياة قبل النكبة، موضحاً أن هذه الفعاليات ستشارك فيها القوى والفصائل الفلسطينية والمؤسسات الأهلية والجمعيات واللجان الشعبية في المخيمات والجامعات الفلسطينية والوجهاء والمخاتير وأساتذة الجامعات والباحثون والمفكرون.

وأوضح أن ذكرى النكبة تأتي في ظل ظروف صعبة وتحديات جمة تواجه القضية الفلسطينية  على وجه العموم وقضية اللاجئين على وجه الخصوص في ظل المسعى الأمريكي الإسرائيلي إلى فرض الحلول التي تخرج عما أقرته الشرعية الدولية كأسس وقواعد للحل وترسيخ السلام وإنهاء الصراع في المنطقة من خلال ما يعرف بـ (صفقة القرن) التي بدأت فعلياً بتنفيذها من خلال اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إلى القدس وقطع تمويلها لوكالة الغوث الدولية، لإنهاء دورها كمدخل لتصفية قضة اللاجئين الفلسطينيين واختزال أعدادهم إلى بضعة آلاف وإسقاط صفة اللجوء عنهم، وقطع المساعدات المقدمة للسلطة الفلسطينية، وتحركها نحو إيجاد حلول إنسانية لمشكلات قطاع غزة، بغرض تعزيز فصله تمهيدًا لتمرير الصفقة.

وأكد أن اللجنة الوطنية حرصت عبر سلسلة اجتماعات تحضيرية عقدتها مع الفصائل الفلسطينية والاتحادات والمنظمات الأهلية والوجهاء والمخاتير على مشاركة الكل الوطني، وأن تكون جميع الفعاليات التي ستنظم في كافة محافظات الوطن والشتات الفلسطيني تحت خطاب وبوستر وشعار موحد حمل عنوان “من رماد النكبة إلى تجسيد العودة فلنسقط المؤامرات “للتأكيد على وحدة قضية اللاجئين وعدم تجزئتها تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للعشب الفلسطيني”، مشدداً على ضرورة تضافر كل الجهود بما يتناسب من حجم الذكرى لمواجهة كافة التحديات التي تواجهها قضية اللاجئين القضية الفلسطينية، مشدداً على أن قضية اللاجئين هي قضية موحدة وجامعة للشعب الفلسطيني، توحد ولا تفرق أن جميع شرائج المجتمع الفلسطيني يجب أن تنخرط بكافة النكبة لهذا العام.

ودعا أبو هولي شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في الوطن والشتات المشاركة والانخراط الفاعل في المسيرات والمهرجانات التي ستقام في المحافظات الشمالية في مدينة رام الله يوم 15/5/2019 وفي المحافظات الجنوبية (قطاع غزة) يوم الثلاثاء 14/5/2019  لإيصال الرسالة واضحة للمجتمع الدولي ولكل أحرار العالم بأننا متمسكون بحقوقنا وثوابتنا الوطنية في العودة وتقرير المصير وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ورفض (صفقة القرن) الأمريكية، ودعماً لمواقف القيادة الفلسطينية المتمسكة بالثوابت والحقوق والتأكيد على تمسكنا بوكالة الغوث الدولية واستمرارية عملها في تقديم خدماتها لحين عودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجّروا منها عام 1948 طبقا لما ورد في القرار 194 .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*